نظمت كلية التربية في جامعة اليرموك جلسة توعوية بعنوان " كلنا أعلام "، وذلك ضمن فعاليات برنامج صيف الشباب 2022 الذي تنظمه الجامعة خلال الفصل الدراسي الحالي، وشاركت بها الدكتورة رنا الصمادي من قسم الإدارة التربوية في الكلية.

وقالت الصمادي، تمتلئ المجتمعات بالأفراد وأن لكل منهم صفات وميزات تجعله مختلف عن غيره، وأن هذا الاختلاف لابد أن يكون ميزة إيجابية تعمل على تحقيق التنوع الذي يثري المجتمع بقيم ومبادئ قيمة تسمو بالمجتمع وتعزز من التعاون بين أفراده فيكمل كل منهم الآخر.

واستعرضت مجموعة من الاختلافات الموجودة في المجتمعات والتي تشكل ثقافات مختلفة كالاختلاف في العرق، والأصل، والوضع الاقتصادي، والاجتماعي، والصحي وغيرها، مشيرة لضرورة أن تكون هذه الاختلافات مصدر اعتزاز وفخر للفرد، ومصدر إلهام له بأن لديه ميزات يفتقر لها غيره، وأنه صاحب إنجازات ومهارات تعلي من شأنه وأن لا يسمح لأحد  بتغييبه بسبب هذه الاختلافات، وبذلك تكون هذه الاختلافات مصدر إثراء لا مصدر خلاف.

وشددت على ضرورة نشر فكرة التقبل والتسامح بين أفراد المجتمع وصهر جميع الثقافات الفرعية بالثقافة العامة السائدة.

وفي نهاية الجلسة التي حضرها عدد من أعضاء هيئة التدريس في الكلية وجمع من الطلبة، أجابت الصمادي على أسئلة واستفسارات الحضور.

 

0
0
0
s2smodern