رعى عميد كلية الإعلام في جامعة اليرموك الدكتور تحسين منصور وبحضور عميد شؤون الطلبة في الجامعة الدكتور محمد ذيابات الجلسة التوعوية " الجرائم الإلكترونية- التشهير والابتزاز"، والتي نظمتها الكلية ضمن فعاليات برنامج صيف الشباب 2022 الذي تنظمه الجامعة خلال الفصل الدراسي الحالي.

وقال منصور، إن تنظيم الكلية لهذه الجلسة جاء انطلاقا من مسؤوليتها الإرشادية نحو طلبتها في ظل الانتشار الكبير لوسائل التواصل الاجتماعي واستخدامها على نطاق واسع من قبل الطلبة والشباب بشكل عام، مما يؤكد ضرورة توعيتهم بالعواقب السلبية لسوء استخدام هذه الوسائل.

ودعا منصور الطلبة للاطلاع على القوانين والأنظمة التي تضبط آلية استخدام وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة والتعرف على الحقوق والواجبات التي حددتها تلك القوانين لحماية أنفسهم من تداعيات الوقوع في الجرائم الالكترونية وتحديدا جريمتي التشهير والابتزاز لما لها من آثار  سلبية كبيرة على الفرد المجتمع.

فيما أكد ذيابات، أن الجامعة حرصت على أن يتضمن برنامج صيف الشباب أنشطة توعوية تهدف لتوعية الشباب حول مختلف القضايا التي قد تواجههم وتأهيلهم للتعامل معها ومنها الجرائم الإلكترونية التي تتطلب توعية الشباب حول مفهومها وماهيتها والقوانين المتعلقة بها، مشيرا إلى ضرورة إدراك الطلبة بأن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والتكنولوجيا الحديثة لا بد وأن يكون ضمن حدود وضوابط تحافظ على الخصوصية بعيدا عن التشهير والابتزاز.

بدوره، قال الملازم أول رشاد أبو رحمة من وحدة مكافحة الجرائم الإلكترونية / فرع إقليم الشمال، إن الجرائم الإلكترونية تشمل العديد من التصرفات والسلوكيات التي يتم التعامل بها عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومنها التشهير والابتزاز والذم والقدم والتشهير، والاحتيال المالي، وسرقة الحسابات وغيرها من التصرفات المؤذية لمستخدمين آخرين، مؤكدا أهمية وعي الشباب بماهية هذه الجرائم وخطورتها على الفرد والمجتمع والعقوبات التي تقع على مرتكبيها.

وأشار إلى أن مديرية الأمن العام ومن خلال وحدة مكافحة الجرائم الإلكترونية تبذل جهودا كبيرة في سبيل مكافحة الجريمة الإلكترونية قبل وقوعها وذلك بتوعية مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي بأنواع وأشكال الجرائم الإلكترونية والعقوبات القانونية المترتبة عليها، مؤكدا ضرورة عدم استجابة مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي لأية طلبات أو رسائل تصلهم من حسابات غريبة أو أشخاص مجهولين وعدم التواصل مع أي شخص غير معروف لديهم على وسائل التواصل الاجتماعي حماية لأنفسهم من الوقوع في جرائم إلكترونية وتعريض أنفسهم للعقوبات القانونية.

حضر الجلسة عدد من أعضاء هيئة التدريس في الكلية وجمع من طلبة الجامعة.

 

 

0
0
0
s2smodern