رعى عميد شؤون الطلبة في جامعة اليرموك الدكتور محمد ذيابات الجلسة الحوارية " تمكين الشباب لدخول سوق العمل" والتي نظمتها العمادة ضمن فعاليات برنامج صيف الشباب 2022 الذي تنفذه الجامعة خلال الفصل الدراسي الحالي، وتحدث خلالها محمد العثمان من وزارة الشباب.

وأكد ذيابات أن الجامعة تسخر كافة إمكانياتها لتنفيذ التوجيهات الملكية السامية بضرورة تمكين الشباب ودعمهم، وتأهيلهم لدخول سوق العمل مسلحين بالمهارات والقدرات التي تمكنهم من الحصول على فرص عمل وخوض غمار المنافسة وتحقيق الذات، وكذلك تأسيس مشاريع ريادية تسهم في تحقيق التنمية.

وأشار ذيابات إلى ضرورة وعي طلبة الجامعات بأهمية اكتساب المهارات المؤهلة لدخول سوق العمل إلى جانب الشهادة الجامعية، داعيا الطلبة للمشاركة في البرامج والأنشطة اللامنهجية التي تنفذها الجامعة على مدار العام الدراسي والتي تهدف إلى تنمية قدراتهم وصقل مهاراتهم.

بدوره، قال العثمان إن الحصول على مستقبل عملي مشرق يلبي طموحات الشباب بالوصول إلى النجاح والتميز يتطلب من كل منهم اكتساب المهارات اللازمة لذلك ولعل من أبرزها مهارة إتقان استخدام الحاسوب والتعامل مع التكنولوجيا الحديثة، وكذلك مهارة إتقان استخدام اللغة الإنجليزية، حيث تعد هاتين المهارتين بوابة الدخول لسوق العمل إضافة لمهارات الاتصال والتواصل والقدرة على إدارة الوقت والجهد وعيرها من المهارات المطلوبة للإنخراط في سوق العمل وتحقيق النجاح.

ودعا العثمان الطلبة إلى السعي لتطوير أنفسهم وتعزيز قدراتهم بما يمكنهم من الحصول على فرص عمل وعدم الانضمام إلى صفوف العاطلين عن العمل بدعوى البطالة وعدم توفر فرص عمل.

وفي نهاية الورشة التي حضرها نائب عميد شؤون الطلبة الدكتور حسن الوديان، ومساعدة العميد الدكتورة ناهدة مخادمة، وجمع من طلبة الجامعة أجاب العثمان على أسئلة واستفسارات الطلبة.

 

0
0
0
s2smodern