رعى رئيس جامعة اليرموك الدكتور إسلام مساد ورشة بعنوان "الإسعافات الأولية " والتي نظمتها كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية بالتعاون مع المبادرة الطلابية " تأميني بيحميني"، وذلك ضمن فعاليات برنامج صيف الشباب 2022 الذي تنفذه الجامعة، وقدمها متخصصون من مركز التكافل الصحي.

وأكد مساد أهمية هذا النوع من الورشات لتثقيف الطلبة في مجال الإسعافات الأولية لإنقاذ حياة الأفراد في الحالات الطارئة، مشددا على ضرورة الوعي والمعرفة في هذا المجال وعقد الورش الدورية في الجامعات لتغطية أكبر عدد ممكن من الحالات الطارئة التي تحتاج وجود أشخاص مدربين على تقديم الإسعافات الأولية.

وأشاد بالأداء المميز وأسلوب التفاعل الذي قدمه المتخصصون من مركز التكافل الصحي خلال الورشة.

بدوره قال عميد كلية الحجاوي الدكتور موفق العتوم أن هذه الورشة هي ضمن سلسلة من الورشات التي تعقدها الكلية ضمن برنامج صيف الشباب ٢٠٢٢ لتعزيز مهارات الطلاب في المجالات المختلفة، حيث تهدف هذه الورشة إلى التعريف بأساسيات الإسعافات الأولية الضرورية لكافة المواطنين للتعامل مع الحالات الطارئة.

وبين الممرض القانوني عبدالمجيد الزعبي من مركز التكافل الصحي ضرورة وجود مساقات إجبارية في الجامعات لتعليم الإسعاف الأولي، وزيادة عقد الدورات والورشات التي من شأنها تدريب الطلاب وزيادة وعيهم وجرأتهم في إجراء الإسعافات الأولية للحالات الطارئة.

وقدم مع زميلته سمر نزال عرض تفصيلي عن بعض الحالات الطارئة مثل فقدان الوعي الكامل والإغماء للبالغين والأطفال والرضع، وتطبيق عملي عن كيفية إجراء الإسعاف الأولي لمحاولة إنقاذ المريض قبل وصول سيارة الإسعاف، وتم تدريب الحضور على كيفية فحص الحالة والتنبؤ بأسباب حصولها ومحاولة إنقاذها.

0
0
0
s2smodern