مركز الاخبار

التقت عميدة شؤون الطلبة في الجامعة الدكتورة أمل نصير ممثلي طلبة ذوي الاحتياجات الخاصة الدارسين في الجامعة، من أجل الاستماع إلى آرائهم وملاحظاتهم حول سير دراستهم حياتهم الجامعية، ومساعدتهم في تخطي أية عقبات قد تواجههم، وذلك في إطار نهج التواصل المستمر لعمادة شؤون الطلبة مع الجسم الطلابي.

وأعربت نصير عن سعادتها بهذا اللقاء الذي نظمه قسم رعاية الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة في العمادة، بهدف التواصل هذه الفئة التي تمثل شريحة مهمة من طلبة الجامعة، الأمر الذي يقتضي توفير الرعاية المتخصصة لهم بما يمكنهم من اجتياز المرحلة الجامعية ليسهموا بعد تخرجهم في بناء مؤسساتنا الوطنية المختلفة، مؤكدة أن الجامعة معنية بتذليل كافة الصعوبات والعقبات التي قد يواجهونها سواء كانت من الناحية الأكاديمية، أو من الناحية الاجتماعية والنفسية.

وشددت على أن عمادة شؤون الطلبة وبتوجيهات حثيثة ومباشرة من إدارة الجامعة تحرص على إدماج طلبة الاحتياجات الخاصة بكافة الأنشطة والبرامج اللامنهجية التي تنظمها العمادة على مدار العام، وأنها تعمل على ترجمة مقترحاتهم ومبادراتهم التي تتضمن تنفيذ الأنشطة الخاصة بهم، مؤكدة أنها ستقوم بنقل كافة القضايا الخاصة إلى إدارة الجامعة والجهات ذات العلاقة للتباحث في السبل الكفيلة بوضع الحلول اللازمة لها.

بدورهم ثمن ممثلي طلبة الاحتياجات الخاصة الدارسين في الجامعة هذا اللقاء، وحرص العمادة على دراسة وتنفيذ مختلف متطلباتهم بما يسهل عليهم استكمال دراستهم، وتحقيق طموحاتهم وأن يكونوا أفراد منتجين، وقادرين على المساهمة في رفعة وبناء الأردن.

حضر اللقاء عدد من المسؤولين في العمادة.

0
0
0
s2smodern

رعى رئيس الجامعة الدكتور زيدان كفافي حفل الاستقبال الذي نظمته عمادة شؤون الطلبة في الجامعة احتفاء بالذكرى الحادية والخمسين لمعركة الكرامة الخالدة.

وقال كفافي إن معركة الكرامة شهدت انتصارا عربيا كان في زمانه حيث قام الجيش العربي الأردني بدوره في رفع راية الأمة العربية عاليا، وإعادة الثقة في نفوس الأمة العربية، مستذكرا البطولات التي قدمها أبطال الجيش العربي الأردني في المعركة وخاصة تلك التضحية التي قدمها الشهيد البطل خضر شكري يعقوب الذي آثر أن يدمر موقعه ويستشهد ومن معه لكي لا يستولي العدو لما حاصر موقعه على معداته وأجهزة اللاسلكي وخرائطه وشيفرات التخاطب، مشيرا إلى ان هذه العملية التي تسمى عسكريا بـ"هدف تخليص الأرواح" كانت الأولى من نوعها في تاريخ حروب العالم.

وشدد على ضرورة تماسك الأردنيين جميعا، وتقديم التضحيات، وأن نقف صفا واحدا جنودا مخلصين لهذا الوطن ليبقى الأردن آمنا مستقرا، مشيدا بالجهود التي بذلها العاملون في مختلف وحدات الجامعة في سبيل انجاح انتخابات الهيئة الإدارية لمجلس اتحاد طلبة الجامعة التي جرت بطريقة نزيهة وشفافة.

بدورها أشارت عميدة شؤون الطلبة في الجامعة الدكتورة أمل نصير في كلمتها التي ألقتها نيابة عنها الطالبة ياسمين حجازي من قسم اللغة العربية في كلية الآداب، أنه: تزدحم في شهر آذار الذكريات مثلما تزدحم فيه المناسبات؛ فعيد الأم هو عيد للوطن، وذكرى معركة الكرامة هي معركة الدفاع عن الوطن، ليبقى ربيع بلادنا دائماً أخضر يعطي الأمل بمستقبل أفضل، لافتة إلى انه وفي عيد الأم التي كانت وما زالت تقدم الشهداء تلو الشهداء حين تطلبهم الكرامة، وحين تطلبهم فلسطين، تقدمهم بسخاء أيضا.

وأكدت نصير الاهتمام الذي توليه عمادة شؤون الطلبة بالاحتفاء بالمناسبات الوطنية مما يعمق معاني الولاء والانتماء في نفوس طلبتها والعاملين فيها تجاه وطننا الغالي الذي لا نتوانى في تقديم التضحيات في سبيله.

وشارك في حفل الاستقبال نائب رئيس الجامعة للشؤون الطلابية والاتصال الخارجي الدكتور فواز عبدالحق، وعمداء الكليات، ومديرو المراكز العلمية والدوائر الإدارية، وعدد من اعضاء الهيئة التدريسية والعاملين في الجامعة.

0
0
0
s2smodern

رعت عميدة شؤون الطلبة في جامعة اليرموك الدكتورة أمل نصير حفل تكريم طلبة الجامعة الفائزين ببطولة البلياردو، التي نظمتها دائرة النشاط الثقافي والفني في العمادة، بمشاركة 34 طالب.

وأشادت نصير بمهارة الطلبة المشاركين وتميزهم في أداء هذه الألعاب بما تحتاجه من مهارة ودقة، وقالت إن عمادة شؤون شؤون الطلبة تحرص دوما على دعم مواهب الطلبة وقدراتهم  في أداء الألعاب الرياضية المختلفة، وإتاحة المجال أمامهم للمشاركة في البطولات الداخلية على مستوى الجامعة، والانطلاق من خلالها نحو البطولات الخارجية محليا ودوليا.

بدوره قال مدير دائرة النشاط الثقافي والفني الدكتور عماد الدين طوالبة أن تنظيم هذه البطولة جاء استعدادا لمشاركة اليرموك في بطولة الجامعات الأردنية لالعاب البلياردو والسنوكر، المتوقع إقامتها نهاية آذار الجاري بمشاركة كافة الجامعات الحكومية والخاصة، وتحمل اسم المرحوم راتب الضامن الرئيس السابق للإتحاد الأردني لألعاب البلياردو والسنوكر، تقديرا له لما قدمه في حياته من خدمات ودعم كبيرين للإتحاد واللاعبين.

وفي نهاية الحفل، سلمت نصير كأس البطولة للطلبة الفائزين بالمراكز الثلاث الأولى، حيث فاز بالمركز الأول الطالب مؤنس دراوشة، فيما فاز بالمركز الثاني الطالب عبدالله خطاطبة، وبالمركز الثالث فاز الطالب نورس المنسي.

حضر الحفل عدد من العاملين في العمادة وجمع من الطلبة.

0
0
0
s2smodern

أعلنت عميدة شؤون الطلبة في جامعة اليرموك الدكتورة أمل نصير نتائج انتخابات الهيئة الإدارية لاتحاد طلبة الجامعة لدورته السابعة والعشرين.

حيث فاز برئاسة الاتحاد الطالب همام القرعان من كلية تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب، والطالب ضياء الخوالدة من كلية العلوم  نائبا للرئيس، والطالب مؤنس بطاينة من كلية السياحة والفنادق امينا للسر، وعضوية كل من عبدربه بني هاني  ممثلا لكلية الآداب، وحسام علاونه ممثلا لكلية الطب، ومحمد عمايرة ممثلا لكلية الاقتصاد والعلوم الادارية، وعلي زيادنه ممثلا لكلية التربية الرياضية، وقاسم القرعان ممثلا لكلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية، وسوار ابو عاصي ممثلا لكلية الصيدلة، واحمد مجدلاوي ممثلا لكلية التربية، وابراهيم شبيل ممثلا لكلية الشريعة والدراسات الإسلامية، وجبر الزعبي ممثلا لكلية القانون، وذكرى المومني ممثلا لكلية الفنون الجميلة، ومثنى المصري ممثلا لكلية الاثار والانثروبولوجيا، وأحمد دويكات ممثلا لكلية الاعلام.

وهنأت نصير الطلبة الفائزين برئاسة وعضوية الهيئة الإدارية للاتحاد، لافتاً إلى أن اليرموك ممثلة بعمادة شؤون الطلبة حرصت على إجراء انتخابات الهيئة الإدارية للمجلس بنزاهة وشفافية وحيادية، مؤكدة حرص إدارة الجامعة على دعم مختلف أنشطة وفعاليات الاتحاد بما يخدم مصلحة الجسم الطلابي، لافتاً إلى ضرورة التعاون بين الاتحاد وإدارة الجامعة والعمادة، وأن يكونوا حلقة الوصل بين طلبة الجامعة ومسؤوليها بما يسهم في تحقيق أهداف الاتحاد، ويحقق طموحات الطلبة ويلبي احتياجاتهم.

وشددت على أن العمادة ستسخر كافة كوادرها من أجل دعم مجلس الاتحاد السابع والعشرين وتمكينهم من أداء الواجبات المناطة بهم، وإعداد خطة عملهم خلال هذه الدورة وتنظيم الانشطة اللامنهجية الهادفة لتعزيز الولاء والانتماء للقيادة الهاشمية ووطننا الغالي.

0
0
0
s2smodern

رعت عميدة شؤون الطلبة في جامعة اليرموك الدكتورة أمل نصير فعاليات النشاط الثقافي " رحلة حول العالم " الذي نظمته دائرة الرعاية الطلابية في العمادة، بمشاركة طلبة من الجاليات العربية والأجنبية الدارسين في اليرموك.

وتناولت الفعالية رحلة طائرة محملة بالركاب إلى عدد من دول العالم، وشكل هبوطها للاستراحة في عدد من الدول فرصة للركاب للتعرف على ثقافة وتراث تلك الدول.

وقدم طلبة الجاليات من كل من دول اليمن، ومصر، وسوريا، والبحرين، وأندونيسيا، والولايات المتحدة الأمريكية، فقرات ثقافية وفنية تضمنت أغان وأهازيج شعبية مستوحاة من تراث بلدانهم، ورقصات شعبية بالأزياء التراثية، ومجموعة من القصائد الشعرية.

وأشادت نصير بحسن أداء وإبداع الطلبة الوافدين في نقل تراث وثقافة بلدانهم إلى طلبة الجامعة، وأكدت أن أندماج الطلبة الوافدين في المجتمع الجامعي وإتاحة المجال أمامهم للتعبير عن ابداعاتهم ومواهبهم يعتبر أولوية لدى اليرموك.

وحضر الفعالية عميد كلية الفنون الجميلة في الجامعة الدكتور وائل الرشدان، ومساعد عميدة شؤون الطلبة الدكتور محمد العلاونة، ومدير دائرة الرعاية الطلابية مروان طيفور، وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية في كلية الفنون، والمسؤولين في العمادة، وحشد من طلبة الجامعة.

ويذكر أن عدد الطلبة الوافدين في جامعة اليرموك يبلغ 2600 طالب وطالبة من 43 دولة عربية وأجنبية.

0
0
0
s2smodern