أعزائي طلبة جامعة اليرموك

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يسرني تقديم تحايا الخير والدعاء بالموفقية لكل طالب يرموكي، ولكل طالبة يرموكية،مرحبًا بكم في موقع عمادتكم " عمادة شؤون الطلبة" في جامعتنا اليرموك التي نعشق وننتمي لها، داعيًا إياكم إلى إعلان هذا العام الدراسي 2020-2021 عامًا للريادة والتميز، وعامًا لرسم الفرح في البيوت الأردنية بتحقيق سلم متوالي من التميز العلمي والمهني، وأبواب العمادة بمرافقها وبرامجها ومبادراتها وخبراتها مشرعة الأبواب أمامكم.

ما بين الأول من حزيران لعام 1975، حيث ولادة فكرة أغلى الرجال الحسين بن طلال - رحمه الله - لإنشاء اليرموك كجامعة أردنية ثانية، وبين وقفة اليوم وقد مضى على تأسيسها 44 عاماً، نعلن بفخر وريادة أن جامعة اليرموك أصبحت محجاً لطلبة الأسرة الأردنية، والأمة العربية والعالم أجمع،  فقد توالت قصص النجاح والمنجزات عاماً بعد عام، والنتيجة تعاظم معايير الجودة التدريسية التي تحققت بعد وقفات مجد وجهود دؤوبة بذلتها جميع الإدارات السابقة للجامعة، وبمشاركة أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية فيها.

وبالرغم من جائحة كورونا والظروف الاستثنائية المترتبه عالمياً من جراء هذه الجائحة والتي ألقت بظلالها على مملكتنا الحبيبة كباقي دول العالم، نعاهدكم أن تكون عمادة شؤون الطلبة بوصلة لجميع طلبتها بالوسائل المألوفة والإلكترونية، ستكون صوتكم، ومكاناً لرعايتكم وتحفيزكم، تستجيب لذكاءاتكم المتعددة، وتلبي احتياجاتكم المتنوعة، وستكون مركزاً مسانداً لرسم خطط الريادة والتميز لكل طالب منكم، ومكاناً للتمكين والبناء بكل ما يساندكم في امتلاك مفاتيح النجاح الأكاديمي والحياتي، وفق رؤية ورسالة وأهداف وقيم واضحة ومعلنة، تساعد عمادة شؤون الطلبة في القيام بمسؤولياتها تجاه جميع فئات الطلبة.

نحن في عمادة شؤون الطلبة كلنا ثقه بقدراتكم وبأدواركم المنتظرة في بناء ورفعة الوطن، بعد أن يتسلح كل طالب منكم بنظريات العلم والمعرفة، ثم الانتقال من أطوار النظرية إلى مرحلة التطبيق والعمل، ونرحب دائما بأفكاركم ومبادراتكم لأن العمادة تؤمن بأن وراء كل واحد منكم قصة نجاح.

وأخيراً وليس آخراً، فإن عمادة شؤون الطلبة تضع نصب عينها تقديم أفضل الخدمات وتنفيذ النشاطات التي تساهم في صقل شخصية الطالب، وتهيئة بيئة آمنة وثرية تكشف عن الطاقات الكامنة للطلبة، وتحفيزكم صوب الريادة والابتكار والتميز، وستكون العمادة صوتكم ومنبركم، وحاضنةً لإبداعاتكم ومهاراتكم، مذكرًا إياكم أن الجامعة مؤسسة وطنية مسؤولية المحافظة عليها مسؤولية تشاركية، تربطها بكم علاقة وثيقة مبنية على الاحترام والتقدير والثقة، وتهيئة كل المصادر الداعمة لكل احتياجاتكم وتوقعاتكم، كما أدعوكم للتبصر بالحقوق الممنوحة لكم والواجبات المنتظرة منكم من خلال مطالعة  الأنظمة والقوانين والتعليمات المنشورة على البوابة الإلكترونية لعمادة شؤون الطلبة حفاظًا على إتمام رحلة التعلم الجامعية بكل كفاءة ويسر، وختامًا دعائي للرحمن أن يحفظ أردننا الغالي ويحفظ قائد المسيرة جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين وولي عهده الأمين، ويحفظ قصة اليرموك الجامعة في وجداننا وسلوكنا.

الدكتور محمد المزاودة،

عميد شؤون الطلبة – جامعة اليرموك

0
0
0
s2smodern