مندوبة عن رئيس الجامعة، نصير ترعى حفل تكريم الطلبة الفائزين بالمسابقات الثقافية باليرموك طباعة

 

نصير ترعى تكريم الطلبة الفائزين بالمسابقات الثقافية باليرموك

مندوبة عن رئيس جامعة اليرموك، رعت عميدة شؤون الطلبة الدكتورة أمل نصير حفل تكريم طلبة الجامعة الفائزين في مسابقة الشعر والمسابقات الثقافية التي نظمتها عمادة شؤون الطلبة بالتعاون مع كلية الآداب وكرسي عرار للدراسات الثقافية والأدبية في مجالات الشعر والقصة القصيرة والمقالة.

وقالت نصير في كلمة لها، ألقتها عنها الطالبة غروب العبدالله من كلية الصيدلة، أن تنظيم المسابقات الثقافية بات عرفا تلتزم به العمادة، وتعمل بالتعاون مع كلية الآداب وكرسي عرار للدراسات الثقافية والأدبية على تنظيمه، لتنمية مواهب الطلبة، وإطلاق العنان للطاقات الخلاقة التي يمتلكونها في شتى الحقول المعرفية.

وأشارت إلى أن فوز الطلبة في المسابقات الثقافية وتميز الأعمال التي قدموها يزيد من عزيمة العمادة على تنظيم الفعاليات الهادفة لصقل مواهب الطلبة وإعدادهم من مختلف الجوانب، حيث ان رسالة الجامعة لا تقتصر على قاعات الدرس وحمل الشهادة، بل تمتد لتنمية مهاراتهم وإكسابهم مفردات جديدة لتشكل جزءا من سيرتهم الذاتية يفيدون منها حال انتقالهم لسوق العمل.

وباسم رئاسة الجامعة، قدمت نصير التهنئة للطلبة الفائزين مؤكدة دعم إدارة الجامعة لتنمية مواهبهم وإتاحة المجال أمامهم للمشاركة في الأنشطة الثقافية المختلفة.

وفي كلمة له، أشاد شاغل كرسي عرار للدراسات الثقافية والأدبية الدكتور نبيل حداد، بتميز طلبة الجامعة بمواهبهم وإبداعاتهم المختلفة، ومنها موهبة الشعر حيث كشفت مسابقة الشعر عن شعراء مميزين استحقوا الفوز بجدارة.

وأكد دعم الكرسي لكافة الأنشطة الثقافية في الجامعة واستعداده لتنمية مواهب الطلبة في مجالات الشعر، بتنظيم الفعاليات الثقافية بالتعاون مع كليات ودوائر الجامعة المختلفة.

ممثل لجنة التحكيم المشكلة من كلية الآداب، وكرسي عرار للدراسات الثقافية والأدبية الدكتور يونس شنوان، قال، إن ما إطلعت عليه اللجنة من أعمال شعرية كشفت عن شعراء مميزين تمتعوا بموهبة مذهلة في كتابة الشعر، تضاهي في مستواها موهبة كبار الشعراء قديما وحديثا.

وأكد أن الشعر هو روح الأمة ودليل حضارتها، فمن الضروري الاهتمام به وتنظيم المسابقات الشعرية لما لها من أثر إيجابي في الكشف عن الطلبة المبدعين وتشجيهم.

وأشاد شنوان بمواهب الطلبة الفائزين والمستوى الفني المذهل الذي وصلوا إليه في كتابة الشعر والقصة القصيرة، وأعلن أسماء الطلبة الفائزين، ففي مسابقة الشعر فازت بالمركز الأول الطالبة سندس أبو السمن من كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية عن قصيدتها "كل ما خلف القصيدة"، كما فازت بالمركز الثاني الطالبة زينب ابراهيم من كلية الآداب عن قصيدتها " شاعر لا أعرفه"، وبالمركز الثالث فازت الطالبة دانيه أبو ساكوت من كلية تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب عن قصيدتها " الملاذ الأخير".

وفي مجال القصة القصيرة، فازت الطالبة شيماء الحريري من كلية الآداب عن قصتها " كمنجا".

فيما تم حجب جائزة المقال.

وفي نهاية الحفل، كرمت نصير الطلبة الفائزين بتسليمهم الشهادات والجوائز الخاصة بهم ، كما سلمت أعضاء لجنة التحكيم الدروع التقديرية تقديرا لهم على ما بذلوه من جهود في قراءة الأعمال الشعرية والقصصية والمقالات المقدمة من طلبة الجامعة وتقيييمها وإعلان النتائج.

وضمت لجنة التحكيم كل من الدكتور نبيل حداد، والدكتور بسام قطّوس، والدكتور يونس شنوان، والدكتور محمد الزعبي، والدكتور أحمد أبو دلو، والدكتور خالد بني دومي.

حضر الحفل عدد من أعضاء هيئة التدريس في كلية الآداب، والعاملين في عمادة شؤون الطلبة وجمع من طلبة الجامعة.


 

Studentaffairs.fac@yu.edu.jo | هاتف: 0096227211111 فرعي 2051 | فاكس: 009627211139 |