الدكتورة نصير تشارك في حفل برنامج " أنا أشارك" طباعة

عميدة شؤون الطلبة تشارك في حفل تخريج برنامج " أنا أشارك "

شاركت الأستاذة الدكتورة أمل نصير عميدة شؤون الطلبة في جامعة اليرموك في حفل تخريج طلبة برنامج القيادات الشبابية " أنا أشارك" والذي أقيم في العاصمة عمان تحت رعاية أمين عام وزارة الشباب وبحضور ممثلين عن مختلف مؤسسات المجتمع المدني.

وذكرت الدكتورة نصير أن عدد الطلبة الخريجين بلغ 341 طالباً من اثنتين وعشرين جامعة أردنية، مشيرة إلى أن البرنامج الذي يقوم على إدارته المعهد الديمقراطي الوطني ويُنفذ  بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية "USAID" يعتبر من البرامج الرائدة على مستوى المملكة حيث يتيح للطلبة فرصة تعلم جملة من المهارات المتنوعة كالتدرب على تخطيط الحملات ومهارات الاتصال وتطوير الرسائل ومهارات وسائل الإعلام الاجتماعية حيث يقوم الطلبة بالتشارك فيما بينهم لبناء حملاتهم والتواصل مع مختلف صانعي القرار ودعوة أعضاء البرلمان إلى دعم مثل هذه الحملات.

وقالت نصير إن طلبة اليرموك تميزوا كما هي عادتهم بإطلاق حملتين كسب تأييد وهدفت الأولى للحد من ظاهرة زواج القاصرات تحت مسمى "بنت 15" فيما كانت الحملة الثانية  تحت مسمى" ميل على صمد" وهدفت لإعادة تأهيل قرية صمد الأثرية في محافظة اربد حيث تم اختيار طلبة حملة بنت 15 من جامعة اليرموك من بين 27 حملة من مختلف الجامعات الأردنية لتقديم مسرحية  عكس خلالها الطلبة رسالتهم وأهدافهم  كما قاموا بعرض ملخص عن انجازاتهم وفعالياتهم خلال العام الجامعي المذكور.

وأضافت أن عدد الطلبة الذين تخرجوا من هذا البرنامج منذ العام 2012 بلغ 2000 طالباً نظراً للإقبال الشديد عليه من قبل الطلبة الذين يجدون فيه مجالاً واسعاً لبناء قدراتهم وتنمية مهاراتهم المختلفة والتي تشكل فيما بعد مفردات رئيسة في سيرتهم الذاتية التي تتيح لهم تحقيق تنافسية عالية بين أقرانهم الطلبة حينما يتخرجون من الجامعة وينتقلون إلى سوق العمل.

وأعربت الدكتور نصير عن سعادتها بالمستوى المتقدم الذي عرض له الطلبة من خلال مشاهدة الحضور لمقتطفات لبعض أفضل الصور التي تم التقاطها خلال العام الدراسي 2017-2018، وكذلك مناقشة الطلبة لحملاتهم التي بلغت نحو سبعة وعشرون حملة ركزت بمضامينها على عدة قضايا كتقديم المساعدة للمناطق المهمشة والاهتمام بقضايا المرأة والفتيات والمطالبة بزيادة نسبة مشاركة الشباب في الحياة العامة.




 

 

عميدة شؤون الطلبة تشارك في حفل تخريج برنامج " أنا أشارك "

شاركت الأستاذة الدكتورة أمل نصير عميدة شؤون الطلبة في جامعة اليرموك في حفل تخريج طلبة برنامج القيادات الشبابية " أنا أشارك" والذي أقيم في العاصمة عمان تحت رعاية أمين عام وزارة الشباب وبحضور ممثلين عن مختلف مؤسسات المجتمع المدني.

وذكرت الدكتورة نصير أن عدد الطلبة الخريجين بلغ 341 طالباً من اثنتين وعشرين جامعة أردنية، مشيرة إلى أن البرنامج الذي يقوم على إدارته المعهد الديمقراطي الوطني ويُنفذ  بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية "USAID" يعتبر من البرامج الرائدة على مستوى المملكة حيث يتيح للطلبة فرصة تعلم جملة من المهارات المتنوعة كالتدرب على تخطيط الحملات ومهارات الاتصال وتطوير الرسائل ومهارات وسائل الإعلام الاجتماعية حيث يقوم الطلبة بالتشارك فيما بينهم لبناء حملاتهم والتواصل مع مختلف صانعي القرار ودعوة أعضاء البرلمان إلى دعم مثل هذه الحملات.

وقالت نصير إن طلبة اليرموك تميزوا كما هي عادتهم بإطلاق حملتين كسب تأييد وهدفت الأولى للحد من ظاهرة زواج القاصرات تحت مسمى "بنت 15" فيما كانت الحملة الثانية  تحت مسمى" ميل على صمد" وهدفت لإعادة تأهيل قرية صمد الأثرية في محافظة اربد حيث تم اختيار طلبة حملة بنت 15 من جامعة اليرموك من بين 27 حملة من مختلف الجامعات الأردنية لتقديم مسرحية  عكس خلالها الطلبة رسالتهم وأهدافهم  كما قاموا بعرض ملخص عن انجازاتهم وفعالياتهم خلال العام الجامعي المذكور.

وأضافت أن عدد الطلبة الذين تخرجوا من هذا البرنامج منذ العام 2012 بلغ 2000 طالباً نظراً للإقبال الشديد عليه من قبل الطلبة الذين يجدون فيه مجالاً واسعاً لبناء قدراتهم وتنمية مهاراتهم المختلفة والتي تشكل فيما بعد مفردات رئيسة في سيرتهم الذاتية التي تتيح لهم تحقيق تنافسية عالية بين أقرانهم الطلبة حينما يتخرجون من الجامعة وينتقلون إلى سوق العمل.

وأعربت الدكتور نصير عن سعادتها بالمستوى المتقدم الذي عرض له الطلبة من خلال مشاهدة الحضور لمقتطفات لبعض أفضل الصور التي تم التقاطها خلال العام الدراسي 2017-2018، وكذلك مناقشة الطلبة لحملاتهم التي بلغت نحو سبعة وعشرون حملة ركزت بمضامينها على عدة قضايا كتقديم المساعدة للمناطق المهمشة والاهتمام بقضايا المرأة والفتيات والمطالبة بزيادة نسبة مشاركة الشباب في الحياة الععميدة شؤون الطلبة تشارك في حفل تخريج برنامج " أنا أشارك "

شاركت الأستاذة الدكتورة أمل نصير عميدة شؤون الطلبة في جامعة اليرموك في حفل تخريج طلبة برنامج القيادات الشبابية " أنا أشارك" والذي أقيم في العاصمة عمان تحت رعاية أمين عام وزارة الشباب وبحضور ممثلين عن مختلف مؤسسات المجتمع المدني.

وذكرت الدكتورة نصير أن عدد الطلبة الخريجين بلغ 341 طالباً من اثنتين وعشرين جامعة أردنية، مشيرة إلى أن البرنامج الذي يقوم على إدارته المعهد الديمقراطي الوطني ويُنفذ  بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية "USAID" يعتبر من البرامج الرائدة على مستوى المملكة حيث يتيح للطلبة فرصة تعلم جملة من المهارات المتنوعة كالتدرب على تخطيط الحملات ومهارات الاتصال وتطوير الرسائل ومهارات وسائل الإعلام الاجتماعية حيث يقوم الطلبة بالتشارك فيما بينهم لبناء حملاتهم والتواصل مع مختلف صانعي القرار ودعوة أعضاء البرلمان إلى دعم مثل هذه الحملات.

وقالت نصير إن طلبة اليرموك تميزوا كما هي عادتهم بإطلاق حملتين كسب تأييد وهدفت الأولى للحد من ظاهرة زواج القاصرات تحت مسمى "بنت 15" فيما كانت الحملة الثانية  تحت مسمى" ميل على صمد" وهدفت لإعادة تأهيل قرية صمد الأثرية في محافظة اربد حيث تم اختيار طلبة حملة بنت 15 من جامعة اليرموك من بين 27 حملة من مختلف الجامعات الأردنية لتقديم مسرحية  عكس خلالها الطلبة رسالتهم وأهدافهم  كما قاموا بعرض ملخص عن انجازاتهم وفعالياتهم خلال العام الجامعي المذكور.

وأضافت أن عدد الطلبة الذين تخرجوا من هذا البرنامج منذ العام 2012 بلغ 2000 طالباً نظراً للإقبال الشديد عليه من قبل الطلبة الذين يجدون فيه مجالاً واسعاً لبناء قدراتهم وتنمية مهاراتهم المختلفة والتي تشكل فيما بعد مفردات رئيسة في سيرتهم الذاتية التي تتيح لهم تحقيق تنافسية عالية بين أقرانهم الطلبة حينما يتخرجون من الجامعة وينتقلون إلى سوق العمل.

وأعربت الدكتور نصير عن سعادتها بالمستوى المتقدم الذي عرض له الطلبة من خلال مشاهدة الحضور لمقتطفات لبعض أفضل الصور التي تم التقاطها خلال العام الدراسي 2017-2018، وكذلك مناقشة الطلبة لحملاتهم التي بلغت نحو سبعة وعشرون حملة ركزت بمضامينها على عدة قضايا كتقديم المساعدة للمناطق المهمشة والاهتمام بقضايا المرأة والفتيات والمطالبة بزيادة نسبة مشاركة الشباب في الحياة العامة.




عميدة شؤون الطلبة تشارك في حفل تخريج برنامج " أنا أشارك "

شاركت الأستاذة الدكتورة أمل نصير عميدة شؤون الطلبة في جامعة اليرموك في حفل تخريج طلبة برنامج القيادات الشبابية " أنا أشارك" والذي أقيم في العاصمة عمان تحت رعاية أمين عام وزارة الشباب وبحضور ممثلين عن مختلف مؤسسات المجتمع المدني.

وذكرت الدكتورة نصير أن عدد الطلبة الخريجين بلغ 341 طالباً من اثنتين وعشرين جامعة أردنية، مشيرة إلى أن البرنامج الذي يقوم على إدارته المعهد الديمقراطي الوطني ويُنفذ  بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية "USAID" يعتبر من البرامج الرائدة على مستوى المملكة حيث يتيح للطلبة فرصة تعلم جملة من المهارات المتنوعة كالتدرب على تخطيط الحملات ومهارات الاتصال وتطوير الرسائل ومهارات وسائل الإعلام الاجتماعية حيث يقوم الطلبة بالتشارك فيما بينهم لبناء حملاتهم والتواصل مع مختلف صانعي القرار ودعوة أعضاء البرلمان إلى دعم مثل هذه الحملات.

وقالت نصير إن طلبة اليرموك تميزوا كما هي عادتهم بإطلاق حملتين كسب تأييد وهدفت الأولى للحد من ظاهرة زواج القاصرات تحت مسمى "بنت 15" فيما كانت الحملة الثانية  تحت مسمى" ميل على صمد" وهدفت لإعادة تأهيل قرية صمد الأثرية في محافظة اربد حيث تم اختيار طلبة حملة بنت 15 من جامعة اليرموك من بين 27 حملة من مختلف الجامعات الأردنية لتقديم مسرحية  عكس خلالها الطلبة رسالتهم وأهدافهم  كما قاموا بعرض ملخص عن انجازاتهم وفعالياتهم خلال العام الجامعي المذكور.

وأضافت أن عدد الطلبة الذين تخرجوا من هذا البرنامج منذ العام 2012 بلغ 2000 طالباً نظراً للإقبال الشديد عليه من قبل الطلبة الذين يجدون فيه مجالاً واسعاً لبناء قدراتهم وتنمية مهاراتهم المختلفة والتي تشكل فيما بعد مفردات رئيسة في سيرتهم الذاتية التي تتيح لهم تحقيق تنافسية عالية بين أقرانهم الطلبة حينما يتخرجون من الجامعة وينتقلون إلى سوق العمل.

وأعربت الدكتور نصير عن سعادتها بالمستوى المتقدم الذي عرض له الطلبة من خلال مشاهدة الحضور لمقتطفات لبعض أفضل الصور التي تم التقاطها خلال العام الدراسي 2017-2018، وكذلك مناقشة الطلبة لحملاتهم التي بلغت نحو سبعة وعشرون حملة ركزت بمضامينها على عدة قضايا كتقديم المساعدة للمناطق المهمشة والاهتمام بقضايا المرأة والفتيات والمطالبة بزيادة نسبة مشاركة الشباب في الحياة العامة.




امة.




 

 

Studentaffairs.fac@yu.edu.jo | هاتف: 0096227211111 فرعي 2051 | فاكس: 009627211139 |