وقفة تضامنية باليرموك دعما للقوات المسلحة والأجهزة الأمنية طباعة

وقفة تضامنية باليرموك دعما للقوات المسلحة والأجهزة الأمنية

 

نظم اتحاد طلبة جامعة اليرموك بالتعاون مع عمادة شؤون الطلبة وبمشاركة رئيس الجامعة الدكتور رفعت الفاعوري، وقفة تضامنية مع القيادة الهاشمية الحكيمة والقوات المسلحة الأردنية الباسلة على اثر الهجوم الإرهابي الجبان الذي أودى بحياة عدد من رجال القوات المسلحة والأجهزة الأمنية.

وعبر الدكتور الفاعوري عن اعتزازه وفخره باسرة جامعة اليرموك من اكاديميين وإداريين وطلبة على وقفتهم التضامنية والتي تعكس مدى الانتماء والولاء لهذا الحمى الهاشمي والقيادة المظفرة.

وقال ان وقفة أسرة اليرموك هذه جاءت لتؤكد لقيادتنا الهاشمية ولجيشنا الباسل ولأجهزتنا الامنية إننا نقف خلفهم صفا واحدا ضد أعداء الوطن والامة، سائلا المولى عزوجل أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته، متمنا الشفاء العاجل للجرحى.

وألقى عميد شؤون الطلبة الدكتور أحمد الشياب كلمة أكد فيها اعتزازنا وفخرنا بما تقوم به قواتنا المسلحة وأجهزتنا الامنية من جهد موصول لحماية حدود الوطن وأمنه وسلامته، لافتا إلى أن هذا هو نهج  الأردنيين يدفعون ثمن مواقفهم المشرفة من دماء أبناءهم.

وقال إن العمل الإجرامي الجبان الذي وقع في مكان ينبض بالإنسانية وتقديم الخدمات الجليلة لمن ضاقت بهم الأرض ذرعا لن ينال من عزيمة الشعب الأردني الواحد وتلاحمه، وسيبقى على الدوام نسيجا واحدا متعاضدا يقظا يخرج من كل التحديات اكثر قوة وتماسكا وعزيمة ليبقى الأردن بعزيمة أبنائه ووحدتهم واحة آمنة مستقرة بقيادته الهاشمية المظفرة.

وأشار إلى أن جامعة اليرموك تدين وتستنكر هذه الاعمال الإرهابية وتؤكد التفافها خلف القيادة الهاشمية الحكيمة، وتثمن وتقدر جهود وتضحيات قواتنا المسلحة الأردنية والأجهزة الأمنية الساهرة على حماية وطننا الحبيب.

كما ألقى رئيس اتحاد طلبة الجامعة الطالب أحمد الزغول كلمة أشار فيها إلى أن هذه الأعمال الإرهابية المشينة لا يقوم به إلا أشخاص تجردوا من كل عقل وعاطفة، وإنهم لا يمثلون سوى تنظيمات ارهابية وعصابات ظلامية خرجت عن مبادئ وقيم وتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف والرسالات الإنسانية للأديان السماوية الأخرى، لاسيما وأنه لا يمكن لعاقل أن يؤمن بأن هناك دينا أو شريعة تقر بقتل النفس التي حرم الله، وإراقة دماء الأبرياء دونما رحمة أو رأفة.

وأكد التفاف طلبة اليرموك حول قيادتنا الهاشمية بقيادة عميد آل البيت جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، وقال إننا واثقون بقدرة وطننا وقواتنا المسلحة وأجهزتنا الأمنية على ردع وزجر كل من يحاول النيل أو المساس بتراب الأردن وأننا نقدم أرواحنا رخيصة في سبيل ذلك.

وشارك في الوقفة التضامنية نائبا رئيس الجامعة للشؤون الاكاديمية، والإدارية، الدكتور زياد السعد، والدكتور عبدالله الجراح، والسادة عمداء الكليات، وجمع غفير من أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية بالجامعة، وحشد من طلبتها.

 

Studentaffairs.fac@yu.edu.jo | هاتف: 0096227211111 فرعي 2051 | فاكس: 009627211139 |